×
×

تغطية أحداث كاترينا عبر وسائل الاتصال والمنتديات ومواقع الإنترنت الشخصية

حينما كانت القنوات الإعلامية الكبرى تقوم بتغطية الدمار الذي خلفه الإعصار كاترينا بواسطة المروحيات والأقمار الصناعية، كان مشتركي المنتديات والبلوغز (المدونات) والمواقع الشخصية يقومون بتغطية هذه الكارثة الطبيعية في ذات الوقت، إلا أن تغطية المنتديات تتمتع بطابع شخصي.

حيث استطاعت العديد من مواقع الإنترنت إعطاء تقارير وصور حول الأوضاع في المكان بشكل سريع. وتوالت التقارير حول آخر المستجدات من مشتركي المنتديات الذين استطاعوا الاتصال بشبكة الإنترنت عن طريق التقنيات الموجودة في المدارس مثل الهواتف المحمولة وغيرها.

بل أصبحت الرسائل القصيرة التي يتم تلقيها من مشتركي المنتديات مصدرًا هامًا للأخبار على شبكة الإنترنت خاصة مع تطور السريع للأحداث الذي يحدث في الأماكن النائية.

وقد تصاعد عدد الراغبين في قراءة رسائل المشتركين بشكل كبير، ووفقاً لشركةكوم سكور ميديا ماتريكس تم إجراء أكثر من 1.7 مليون بحث في 29 أغسطس يحتوي على كلمة إعصار و/أو كاترينا.

مساهمة من المدينة الغارقة

واصل مايكل بارنت اتصاله بمنتديات الإنترنت من حجرة مكتظة بالعديد من أجهزة الكمبيوتر ووحدات التبريد والأسلاك وذلك على الرغم من كون أكثر من 80% من المدينة غارق تحت الماء.

ولقد أخبر مايكل وكالة رويتز عبر رسالة فورية من موقعه القريب من سوبردوم نيو أورلينز “أستطيع مغادرة المكان ولكني لا أريد ذلك، فمدينتي تغرق وتحترق في نفس الوقت. كما إننا نعد اتصال الإنترنت الوحيد الصالح بالمدينة، لذا يجب علينا البقاء لأن عملائنا يعتمدون علينا”.

ويكمن السر الأساسي وراء بقاء مكتب خدمة الإنترنت الذي يملكه صالحًا للاستخدام هو مخزون الطعام والماء الذي كانت الشركة تحتفظ به لوجبات الغداء الأسبوعية والأكثر أهمية من ذلك هو المولد الضخم المركب لتدعيم الطاقة.

ومع انخفاض مستوى المياه، واصل مشتركو المنتديات المحليين الكتابة عن حالات الإخلاء والمشاكل الصحية خاصة مع انتشار الناموس والذي أصبح مشكلة كبيرة.

  • 1738
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE