×
×

“اتصالات” تشارك بالمؤتمر الخامس للاتصالات وتقنية المعلومات بالوطن العربي

شاركت مؤسسة الإمارات للاتصالات- اتصالات- في أعمال المؤتمر الخامس للاتصالات وتقنية المعلومات بالوطن العربي من خلال ثلاث ندوات رئيسية تتمحور الأولى حول مفهوم التجارة الالكترونية؛ عبر نشاطات وأعمال وحدة الأعمال الإلكترونية eCompany و أهمية التعليم الإلكتروني في الدولة و تدشين “مؤسسة اتصالات” خدمات الجيل الثالث للهواتف المتحركة كأول شركة عربية طرحت تلك الخدمة بالشرق الأوسط لتنضم بذلك إلى بقة المؤسسات القليلة المقدمة لذات الخدمة بالعالم.

صرح سعادة أحمد عبد الكريم جلفار– مدير عام وحدة الأعمال الإلكترونية eCompany- سنركز على الوضع الحالي للحكومة الإلكترونية بالشرق الأوسط مقارنة بدول العالم، وعوامل النجاح في هذا المجال. وألقى الضوء حول المفهوم الصحيح للحكومة الإلكترونية للارتقاء بمفهومها للتحول إلى الإلكترونية لما “لاتصالات” من خصوصية وخبرة متميزة في هذا المجال.

وقال جلفار” توفر وحدة الأعمال الإلكترونية العديد من الخدمات في مجال الحكومة الإلكترونية منها خدمات الاستضافة الإلكترونية (e-Hosting)، والدفع الإلكتروني (e-payment)، والأمن الإلكتروني(e-Security)، والخدمات الاستشارية (e-Consulting)، وإدارة المشاريع(Project Management)، مشيراً إلى أهمية الحكومة الالكترونية كمعيار يقاس به تقدم الدول، ومؤكداً على ضرورة الاستفادة من الخبرات المشتركة بالدول العربية لفتح آفاق جديدة للتعاون واستكشاف فرص استثمارية عملية جديدة في المنطقة.”
ويتمحور الموضوع الثاني حول أهمية التعليم الإلكتروني بمشاركة أكاديمية اتصالات، حيث تحدث د. دعاء فارس – مدير عام “أكاديمية اتصالات” عن أهمية التعليم الإلكتروني ودوره في التغلب علي مشكلات البطالة، وتطوير الكوادر المهنية بأسلوب يستفيد من تطور تكنولوجيا الهواتف المتحركة بأسلوب مشابه لاستخدام البطاقات الذكية المدفوعة مقدماً للحصول علي دورات مهنية زهيدة الثمن وبنظام offline.

وقال د. دعاء ” تتمحور مشاركتنا بهذا المؤتمر حول إظهار وإبراز الدور الذي تلعبه الأكاديمية علي المستوي الإقليمي في سد الفجوة بين مخرجات نظام التعليم واحتياجات سوق العمل في شتى لتخصصات ومختلف المحاور المهنية؛ وإبراز إمكانية مؤسسة”اتصالات” الهائلة لتكون شركة رائدة بمجال الاتصالات وتقنية المعلومات في المنطقة.”

أما المحور الثالث، فيرتكز على تدشين “مؤسسة اتصالات” خدمات الجيل الثالث للهواتف المتحركة كأول شركة عربية طرحت تلك الخدمة بالشرق الأوسط لتنضم بذلك إلي باقة المؤسسات القليلة المقدمة لذات الخدمة بالعالم.

استعرض المهندس صالح العبدولي- مدير عام هندسة أنظمة اتصالات المتنقلة بمؤسسة “اتصالات”- المراحل التي مرت بها المؤسسة لتدشين خدمات الجيل الثالث بالإمارة –قائلاً ” تعود بدايات تقديم خدمات الهواتف المتحركة بدولة الإمارات العربية المتحدة إلى عام 1982 على يد اتصالات، مما أكسبها الكثير من الخبرات لتقديم خدمات الجيل الثالث بالإمارة منذ الرابع والعشرين من ديسمبر عام 2003، وصل عدد المشتركين إلي 7 آلاف مشترك.

وأضاف ” قدمنا العديد من الخدمات منها الدخول إلي الإنترنت بسرعات تصل إلى380 ك بت/ث، والاتصال المرئي، ومشاهدة مقاطع الفيديو(Video Streaming)، والدفع الإلكتروني (e-payment)، ومشاهدة نشرات الأخبار.”
وأعلن العبدولي “عن بعض الخدمات الجديدة التي ستقدمها اتصالات لمشتركيها منها خدمة اضغط لتتحدث(Push To Talk)، وخدمة تحديد المواقع (Location base Services) لتحديد مواقع المحلات التجارية والأصدقاء، وخدمة استقبال رسائل تنبيهيه عن وصول رسائل البريد الإلكتروني إلي الهاتف المتحرك، ومشاركة أفضل الألعاب (Multi Player Gamming)؛ مشيراً إلي أهمية مشاركة الآخرين من خلال خبرات “اتصالات” في هذا المجال، مستعرضاً للمشاكل والحلول، منادياً بضرورة إدخال خدمات الجيل الثالث إلى المنطقة، خاصة بعد تزويدها بخاصية ألـHSDPA)).”

وقال أحمد بن علي- مدير العلاقات العامة بمؤسسة الإمارات للاتصالات- تأتى مشاركة اتصالات في هذا المؤتمر من أجل إبراز دور المؤسسة الريادي لتقديم كل ما هو جديد في عالم الاتصالات وتقنية المعلومات، وإمكانياتها الهائلة في جميع محاور قطاع اتصالات من جهة واستثمار تبادل الخبرات بين الأشقاء من مختلف دول المنطقة من جهة أخرى.

كما ألقي الضوء “حول إنجازات المؤسسة خلال الفترات السابقة وما قامت به المؤسسة من توسعات إقليمية، وجهودها الجمة لتدشين أكثر الخدمات تطوراً بما يخدم المشترك بالإمارات وبمختلف الدول التي تباشر بها المؤسسة أعمالها.”

واختتم بن علي حديثه “مشيراً إلى ما قامت به المؤسسة من إبراز لوحدات الأعمال التابعة لها والتي تنفرد بها المؤسسة في المنطقة وهما الإمارات للاتصالات والخدمات البحرية ومصنع ابتكار للبطاقات الذكية.”

  • 3901
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE