نوكيا تكشف عن “آشا 205″ و “آشا 206″

نوكيا تكشف عن "آشا 205" و "آشا 206"
هاتفان مصممان لفئة ذوي الميزانية أو الدخل المحدود ولمستخدمي الشبكات التواصل الاجتماعي.

أعلنت “نوكيا” الشركة الفلندية المتخصصة في صناعة الهواتف المتنقلة، عن هاتفين جديدين مصممين لفئة ذوي الدخل المحدود ولمستخدمي الشبكات التواصل الاجتماعي.

إذ كشفت الشركة اليوم عن هاتفي “آشا 205″ و “آشا 206″ بسعر 62 دولار أمريكي. يوفر كلاهما الوصول إلى شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” عن طريق تطبيق مثبت مسبقًا، بالإضافة إلى القدرة على مشاركة الصور والملفات مع المستخدمين مع أي هاتف متنقل آخر.

وذكرت الشركة على مدونتها، أن هاتف “آشا 205″ يأتي مع زر مخصص لفيسبوك لتأمين الوصول السريع إلى شبكة التواصل الاجتماعي الأكثر شهرة، هذا بالإضافة إلى تطبيق لموقع التدوين المصغر “تويتر” وتطبيق التراسل الفوري “eBuddy” المثبتين مسبقًا. وقامت الشركة بتضمين الهاتفين بـ 40 لعبة كهدية، مع خدمتي “Nokia Life” و “+Nokia Life” التعليميتين لعدد محدد من البلدان.

وقالت نوكيا أن الهاتفين يأتيان مع تقنية جديدة أطلقت عليها اسم “Slam” تسمح للمستخدمين بمشاركة الصور، والملفات، وغيرها عبر البلوتوث، دون الحاجة إلى إجراء عملية إقتران بين الأجهزة.

وأضافت الشركة أن كل من “آشا 205″ و “آشا 206″ صمما لمساعدة المستخدمين الذي يبحثون عن أجهزة توفر لهم مساحة تخزينية كافية، ومن خلال خدمة ” Nokia’s Xpress Browser” التي تستخدم خدمات التخزين السحابية لإنقاص كمية بيانات الإنترنت المستهلكة.

وبينت نوكيا أن الهاتفين يفتقران لنظام التموضع الدولي GPS، لكنهما بالمقابل يستخدمان أبراج الاتصالات الخليوية لتحديد المواقع وإظهار الخريطة المحلية التي تظهر المتجار والأماكن المجاورة، إذ يتضمن تطبيق “Nokia Nearby Web” إمكانية استخلاص وإظهار الأماكن التي تهم المستخدم.

وقالت الشركة أن التقنية المعروفة بـ “Easy Swap” تسمح للمستخدم بتغيير شريحة الاتصال SIM دون الحاجة إلى إيقاف تشغيل الهاتف. مع قيام الشركة بتحسين استهلاك الجهازين للطاقة، إذ قالت الشركة أن حالة “الاستعداد” في الهاتفين تُقاس بالأسابيع لا بالساعات.

أما عن موعد توفر الهاتفين في الأسواق، قالت نوكيا أنهما سيكونان في الأسواق قبل نهاية العام الجاري. ولكنها لم تحدد في أي الأسواق ستتوفر فيها بالضبط.

ضع تعليقك