خرائط جوجل الآن تحت أعماق البحار

خرائط جوجل الآن تحت أعماق البحار
تتيح خرائط جوجل الآن الغوص تحت أعماق البحار وزيارة القرى القطبية المعزولة عن العالم.

قامت شركة جوجل اليوم بالإعلان عن مزايا جديدة في نظام الخرائط الخاص بها، فبعد التجول في الشوارع والأصقاع المعزولة عن العالم، كالمناطق الآثرية والقرى القطبية، بفضل خرائط جوجل، صار بمقدور المستخدمين الآن الغوص تحت أعماق البحار بين الشعاب المرجانية، لرؤية الأسماك والمخلوقات البحرية النادرة.

وقد قال نائب الرئيس في قسم خرائط جوجل، بريان ماكلندون Brian McClendon، أن الشركة تهدف من خلال هذه الميزة الجديدة، إلى إتاحة فرصة استكشاف الشعاب المرجانية في أشهر محيطات العالم، دون الحاجة لتعلم الغوص أو السباحة، وأنه صار بمقدور أي شخص أن يغوص تحت أعماق البحار وأن يسبح بين سلاحف وأسماك الشواطئ الأسترالية والفليبينية، ، ورؤية مناظرها الخلابة.

ويشار إلى أن جوجل تقدم هذه الميزة الجديدة بالتعاون مع برنامج Catlin للمسح البحري، وتم استخدام في سبيل تقديمها كاميرات مائية تعمل على عمق 100 متر، استخدمت في التقاط ألاف الصور البانورامية (360 درجة).

ونشرت شركة جوجل صفحة على الإنترنت ومقطع فيديو على يوتيوب توضح في المزايا الجديدة والتقنية التي استخدمت لإنجاحها:

التعليقات: 1

ضع تعليقك