جوجل تطلق خدمة التواصل الاجتماعي المتكاملة Google+

متاحة باللغة العربية إلى جانب العديد من اللغات العالمية الأخرى
أعلنت جوجل أمس عن إطلاقها خدمة التواصل الاجتماعي المتكاملة Google+. 

وقالت جوجل إنها تدرك أن “المشروع” لا يزال يحتاج إلى المزيد من العمل ليظهر بشكل أفضل، إلا أنه المشروع والخدمة الجديدة تتضمن في الوقت الحالي مجموعة من المميزات التي تساعد المستخدمين على التواصل مع عائلاتهم وأصدقائهم من خلال شبكة الانترنت. 

وتدور فكرة الخدمة حول مفهوم الحلقات أو ما يسمى Circles التي تتيح للمستخدمين القيام بعملية تقسيم للأصدقاء والأقارب في حلقات وفقًا لتصنيفاتهم. فعلى سبيل المثال، يمكن وضع الأشخاص الذي تنوي مقابلتهم في حلقة معًا، بينما يتم وضع الأقارب والأهل في حلقة خاصة بهم وهكذا. بعد ذلك، يمكن للمستخدم أن يقوم بتحديد المعلومات التي يمكن أن تراها كل مجموعة. 

 Circles

أما خاصية Hangouts فتضمن للمستخدم التعرف على الأشخاص الموجودين على شبكة الانترنت وهي تشبه إلى حد ما خدمة المحادثة المرئية. فبمجرد الانضمام إلى أحد حلقات Hangouts ستتمكن من الدخول في محادثة مرئية مع كل الموجودين. من ناحية أخرى، فالخدمة مزودة بخاصية Instant Upload التي تقوم تلقائيًا برفع كل الصور ومقاطع الفيديو الموجودة على الهاتف الشخصي للمستخدم إلى ملفه الشخصي في الخدمة، بحيث يمكنه تحديد الأشخاص الذي يمكنهم تبادل ورؤية هذا المحتوى. 

شبكة جوجل الاجتماعية

وتتيح خاصية Sparks للمستخدم كتابة وإدخال اهتمامته لكي يتم تزويده بكافة الموضوعات ذات الصلة بما في ذلك الأخبار ومقاطع الفيديو وغيرها من أنواع المحتوى، وهي شبيها بخدمة RSS. أما خدمة Huddle فتتيح للمستخدم مراسلة مجموعات كبيرة من خلال أجهزة الهواتف المحمولة. 

Sparks

وعلى الرغم من اعتراف جوجل بأن خدمتها في الوقت الراهن لا تزال في فترة التجربة، بدأ العديد من الخبراء ومواقع الانترنت في عقد مقارنات بين هذه الخدمة ومحاولات جوجل السابقة في إنشاء شبكة اجتماعية كبيرة قادرة على منافسة الفيس بوك. 

وتجدر الإشارة إلى أن جوجل قد دخلت إلى عالم الشبكات الاجتماعية لأول مرة عندما أطلقت خدمة Orkut التي لاقت نجاحًا كبيرًا خارج الولايات المتحدة الأمريكية بينما تم تجاهلها في أمريكا. وفي العام الماضي، قامت جوجل بتجربة حظها مرة ثانية مع إطلاق شبكة Buzz  الاجتماعية. وقد تعرضت هذه الشبكة لانتقادات المستخدمين بسبب انتهاكها لحقوق الخصوصية وعرضها لبعض جهات الاتصال للعامة. وعملت الشركة على معالجة هذه المشكلة بسرعة ولكن لم يحدث اختلاف ولم تستطع شبكة Buzz هي الأخرى من منافسة الفيس بوك. 

وحتى مع محاولات جوجل الفاشلة، إلا أنه على ما يبدو أن كل من جوجل وفيس بوك ينظر إلى الآخر على أنه يشكل تهديدًا. 

وتعتبر شركة جوجل هي أكبر قوة على شبكة الانترنت متفوقة على كافة الشركات الموجودة حاليًا. ولكن، مع النمو الكبير الذي يشهده موقع التواصل الاجتماعي الشهير الفيس بوك -600 مليون مستخدم نشط حتى الآن- بدأ المعلنيين يتجهوا إلى فكرة الإعلان على الشبكات الاجتماعية. وفي الواقع، أكدت شركة eMarketer للأبحاث في مطلع هذا العام أن موقع الفيس بوك استطاع أن يحقق عائدات إعلانية تقدر ب1.86 مليار دولار في عام 2010.  ومن المتوقع أن تصل العائدات الإعلانية للموقع إلى 4 مليار دولار على أن تصل إلى 5.7 مليار دولار في عام 2012.

وبغض النظر عن إعلانات جوجل التجارية،  بدأ موقع الفيس بوك في اعتماد استراتيجة للنيل من خدمات جوجل الاجتماعية. ففي مايو، كشفت شركة Burson-Marsteller  عن أن موقع الفيس بوك قد استأجرها لبدء حملة ضد ميزة Circle  التي أطلقتها جوجل والتي تتيح للمستخدمين مشاهدة المعلومات المتاحة الخاصة بجهات الاتصال الخاصة بالمستخدم. ولصالح الفيس بوك، ذكرت شركة  Burson-Marsteller أن شركة جوجل تقوم بفهرسة وبث المعلومات الشخصية الخاصة بمستخدمي خدمة Circle  دون الحصول على إذن منهم. 

ومن جانبها، لم تعلق شركة جوجل حتى الآن على الحملة التي أطلقها موقع الفيس بوك، ولكنها تحاول أن تنافس الفيس بوك من خلال إطلاقها لخدمة Google+.

وفي الوقت الحالي، الخدمة متاحة لعدد محدود من المستخدمين، وللاشتراك في هذه الخدمة يمكن التسجيل على الصفحة الخاصة بالخدمة لكي يتم إخطاركم عندما يتم فتح المشاركة أو الدعوة من قبل الآخرين.   

التعليقات: 24

  1. علي الجزائري

  2. عبدالرحمن التميمي

  3. أماسين

  4. عبدالله

  5. ali

  6. أحمد

  7. عيد2011

  8. احمد عيسى

  9. نظمي قدورة

  10. wziadi

    ما أدري هالناس اللي فوق كلهم ليش حاطين ايميلاتهم !!
    الخبر يقول سجلوا في صفحة الخدمة مو في صفحة الخبر !!
    أمة (اقرأ) لا تقرأ :S

  11. emad

    شكرا اخوانى على جهودكم وارجو ارسال دعو لى على الايميل التالى:[email protected]

  12. ammar

  13. عمر محيي

  14. Oualid

ضع تعليقك