تقنية UWB المنافس الجديد لتقنية Wi- Fi

باتت خاصية الاتصال اللاسلكي Wi-Fi من أكثر الطرق ذيوعًا بين مستخدمي النطاق الترددي التي تسمح بالاتصال عبر الإنترنت، وقد زاد انتشارها لتصبح المكون الرئيسي في العديد من الأجهزة الإلكترونية، وذلك دون منازع، ولكن يبدو أن هذه الانفرادية لن تدوم كثيرًا لتقنية Wi-Fi، حيث ظهرت مؤخرًا تقنية لاسلكية جديدة تعرف باسم النطاق الترددي فائق العرض (ultrawideband) أو UWB، والتي بدأت في الظهور في الأسواق الإلكترونية.

وقد تباين رد فعل السوق الإلكتروني بين مؤيد لهذه التقنية الجديدة، وبين معارض لها ومتمسك بتقنية Wi-Fi، حيث يرى سيزار فوهرينج، المسئول التقني الأول في شركة فيليبس للأجهزة الإلكترونية أن تقنية UWB لن تستبدل تقنية Wi-Fi.

ويرى الكثير أن تقنية Wi-Fi قد اكتسبت مكانة راسخة في السوق لا يمكن زعزعتها، حيث قامت العديد من الشركات بالاستعانة بتقنية Wi-Fi في منتجاتها، مثل شركة كوداك التي قامت بطرح آخر منتجاتها من الكاميرات الرقمية التي تحتوي على تقنية Wi-Fi، والتي تسمح بإرسال الصور مباشرة عبر الإنترنت دون الحاجة إلى تنزيل الصور أولًا على جهاز الكمبيوتر، وشركة فيليبس التي طرحت في الأسواق الأوروبية مُشغل الجوكبوكس (Juxebox) الجديد الذي يسمح بتشغيل الموسيقى وسماعها عبر مكبرات صوت موضوعة في أماكن متفرقة من خلال إرسالها بتقنية Wi-Fi. والعديد من الشركات الأخرى التي جعلت من تقنية Wi-Fi قاسم مشترك في أجهزتها الإلكترونية.

ولكن على الجبهة الأخرى، هناك بالفعل من بدأ الاستعانة بتقنية UWB، ومن أكبر مؤيدي هذه التقنية شركة فريسكيل سيميكونداكتر (Freescale Semiconductor)، التي تقوم ببيع شرائح تحتوي على موصلات تعمل بتقنية UWB ومنتجات أخرى تحتوي على هذه التقنية، حيث ترى أن تقنية UWB يمكنها أداء أغلب ما تقوم به تقنية Wi-Fi ولكن بشكل أفضل.

ومن أهم ما يميز تقنية UWB عن Wi-Fi قدرتها على إرسال البيانات بضعف سرعة Wi-Fi، مما يضمن جودة أفضل للتحويل باستخدام أجهزة العرض التلفزيوني عالية التحديد (HDTV)، بينما لا تضمن Wi-Fi جودة التدفق الرقمي، إلى جانب هذا تُعد تقنية UWB للعديد من الأسباب التقنية سهلة الاستخدام عن تقنية Wi-Fi.

ضع تعليقك